الاشتغال بالفرض أولى

مَن شغلهُ الفرضُ عن النفلِ قالَ بعضُ الأكابرِ: " مَن شغلهُ الفرضُ عن النفلِ فهو معذورٌ ومن شغلَهُ النفلُ عن الفرضِ فهوَ مغرورٌ ". من علامةِ المفلِحِ أن يكونَ اهتمامُه بِما افترضَ اللهُ عليهِ واعتناؤهُ بذلكَ فوقَ اعتنائِه بالنوافلِ، ومما افترضَ اللهُ على عبادِه تَعَلُّمُ العلمِ الدينيِ الضروريِ، هذا الذي فرضَه اللهُ على كلِّ بالغٍ عاقلٍ. كلُّ من بلغَ وكانَ بصفةِ العقلِ فهو مسؤولٌ يومَ القيامةِ عن تعلمِ العلمِ الدينيِ الضروريِّ.