التقى الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بأعضاء مجلس الكنائس والمنظمات الدينية لعموم أوكرانيا وقد مثل الجاليات المسلمة في الاجتماع المفتي الأعلى لأوكرانيا الشيخ أحمد تميم يرافقه نائبه الشيخ رستم غافوري

7/ كانون الأول / ديسمبر 2021
التقى الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بأعضاء مجلس الكنائس والمنظمات الدينية لعموم أوكرانيا في مكتبه، وقد مثل الجاليات المسلمة في الاجتماع المفتي الأعلى لأوكرانيا الشيخ أحمد تميم يرافقه نائبه الشيخ رستم غافوري.
 
 
ناقش رئيس الدولة مع الزعماء الدينيين القضايا التي تهم رعايا الطوائف الدينية في أوكرانيا، ووقع على القانون العسكري للتابعية الدينية والذي سيدخل حيز التنفيذ في 1 يوليو 2022.
تلعب المنظمات التابعة لمجلس الكنائس والمنظمات الدينية لعموم أوكرانيا من خلال أنشطة حفظ السلام دورا مهما في استعادة العدالة في شرق أوكرانيا، إذ أن المنظمات الدينية والمتطوعين والجيش هم من يحتفظ بثقة عالية بين الناس، وبناء عليه قال المفتي الأعلى الشيخ أحمد تميم في خطابه: " لذلك نأمل أن تستخدم الدولة هذه الإمكانات بشكل صحيح".
كما ناقش رئيس الدولة ورؤساء الطوائف عددًا من القضايا المهمة الأخرى، لا سيما التصديق على اتفاقية اسطنبول، وأكد الرئيس الأوكراني لأعضاء المجلس أنه لن يوقع أي وثيقة مهمة دون حوار مع رؤساء الكنائس والمنظمات الدينية، وشدد على أن مشكلة العنف الأسري ينبغي حلها على مستوى التشريع ودعم الأسر، ثم نوه على أن أوكرانيا هي واحدة من الدول القليلة التي يعمل فيها مجلس الأديان بشكل فعال، وهنأ القادة الدينيين الحاضرين في الذكرى السنوية الخامسة والعشرين لمجلس الكنائس والمنظمات الدينية في عموم أوكرانيا.